سلب الطبيعة
 
 

 

سلب الطبيعة

 

بسم الله الرحمن الرحيم

 

التجوال في جو لطيف وعلى السواحل، يخلق المعرفة والإبداع، ولكن في جولتنا هذه قد خُلق التساؤل في سلب الطبيعة، فكان رياح الحاضر المسلوب قد هب على خليج توبلي (قرية توبلي - البحرين) أو بالأحرى ساحل جبلة بيجان.

 

هذا ويمكن القول أن هذا الساحل هو آخر ما تبقى من خليج توبلي وآثاره الخلابة، ومن اسم هذا الساحل "جبلة بيجان" نستنتج بأن ساحله جبلي الطبيعة، وفعلاً هذا ما نُلاحظه في الصور أدناه.

 

تدمير البيئة البحرية ليس جديداً على البحرين بل شاهدناه في معظم المناطق ولكن خليج توبلي هو أكبر المعانين من إمتلاك الأراضي دون حق وسلب الطبيعة الخلابة في كل مناطقه، وواضح من الصورة الجوية مدى الدفن وامتلاك الأراضي أو بالأحرى سرقة الأراضي من قِبل الشخصيات الكبيرة في الدولة.

 

وللنجاح الباهر الذي حققناه في تصوير وتوثيق هذه الحكايات المحزنة والتي انتشرت حتى عبر الكُتيبات التي تُصدرها الدائرة الوسطى ومن أمثلتها المجلة الصادرة عن المجلس البلدي للدائرة الوسطى واسمها "الوسطى" التي أُصدرت في سبتمبر 2006 في الصفحة السابعة.

 

 

والآن نترككم مع هذه الصور المتواضعة

 

الصورة الجوية لساحل جبلة بيجان بخليج توبلي

 

صورة عامة للساحل

 

الطبيعة الصخرية لساحل جبلة بيجان

 

الصخور أضفت على الساحل جمالاً باهراً

 

سبحان الله، التناسق اللوني في الطبيعة

 

تجمعات للطحالب وبعض الأحياء البحرية قد شكلت رمزاً عجيباً

 

صورة فنية للصخور المتواجدة على الساحل

 

الطابع الصخري الرائع للساحل

 

امتلاك الأراضي في هذه المناطق هي المشكلة الأكبر

 

معاناة هذا الساحل من الدفن والردم

 

صورة بعيدة لجهة النبيه صالح

 

أمواج الساحل لا زالت هادئة

 

المخلوقات البحرية شكلاً لافتاً في هذا الساحل

 

مساحة الدفن الواضحة لهذا الخليج المثمر

 

اصطدام الأمواج بالصخور بصوتها البرّاق

 

تصرفات بعيدة عن احترام وحماية هذا الساحل

 

لا زالت العشرات من الطيور تأتي لهذه المنطقة

 

استراحة أخذها الغراب

 

الطيور زيّنت هذا المنظر الباهر

 

وللحشرات مكان هنا

 

تصرفات بعيدة عن أخلاق الإسلام

 

يلوّح من بعيد

 

ثم الهبوط

 

حتى العنكبوت يتواجد في ظل النظام الطبيعي

 

أنواع الطيور وألوانها قد شكلت منظراً رائعاً

 

وجدنا هذه المنطقة المحوّطة بالأحجار

ولكن لم نعلم ما هي هذه المنطقة،  وما معنى ذلك!!

 

 

وبالنسيم العليل، نختم لكم هذه التغطية الإعلامية الخاصة لتغطية الطبيعة المسلوبة في هذا الخليج الخلاب والمتهالك، في حين أنه يمتلك كل الامكانيات لأن يكون خليجاً سياحياً رابحاً ولكن،، ماذا نقول؟ الشكــوى لله ..

 

 

 

 

مع تحيات

فريق موقع الأنوار للبطاقات الإسلامية الإعلامي

11 مايو 2007

 
جميع الحقوق محفوظة © 2007 لدى موقع الأنوار للبطاقات الإسلامية

1 من 5
أخدم أهل البيت
2616 مشاهدة

1 من 5
أسرار
7216 مشاهدة

1 من 5
وتر التوبة
5711 مشاهدة

2 من 5
مولانا يالمهدي
6776 مشاهدة

2 من 5
مهدي مهدي
6250 مشاهدة

2 من 5
أنا عاشق
6772 مشاهدة